Archive for January, 2015


Untitled

يوم الجمعة، قامت  السلطات السعودية ببدأ تنفيذ حكم الجلد على رائف بدوي المدون الليبرالي، و الناشط والكاتب و صاحب  موقع “الشبكة الليبرالية السعودية الحرة” وشقيق ناشطة حقوق الإنسان السيده  سمر بدوي.

و اكدت زوجة الناشط  السيدة انصاف حيدر و التي حصلت على اللجوء السياسي مع أطفالها في كيبيك في  كندا في عام 2013  على حسابات الاعلام الاجتماعية الخاصه بزوجها أن يوم الجمعة بعد صلاة الجمعة، بدأ جلده علنا للمرة الأولى  بـ 50 جلدة  و ذلك  أمام مسجد الجفالي في مدينة جدة، و تنفيذ الجلد سيستمر كل يوم جمعة لمدة 20 أسبوعا حتى انتهاء العدد الكلي .

منظمة العفو الدولية، ووصفت ما حدث و قالت  “وفقا للشاهد  فإنه بعد انتهاء الصلاة تم نقل رائف بدوي من حافلة والأغلال في كل من يديه و قدميه وتم جلبه إلى الساحة العامة أمام المسجد. واحاطت به حشود تتكون من الجمهور و عدد من ضباط الأمن. و تلقى 50 جلدة على التوالي على ظهره واستمر الجلد حوالي 15 دقيقة. بعد ذلك تم نقله مرة أخرى إلى الحافلة وأخذ بعيدا ” . وقال سعيد بومدوحة، نائب مدير منظمة العفو الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “إن جلد رائف بدوي هو عمل بالغ القسوة  و محظور بموجب القانون الدولي”.

وفي العام الماضي، تم  اتهامه بالإساءة للإسلام على موقعه في الانترنت “الشبكة الليبرالية السعودية الحرة” .و تم الحككم عليه بـ 7 سنوات في السجن و 600 جلدة في شهر يوليو2013 . ولكن بعد الإستئناف قامت المحكمة في مايو الماضي بالحكم عليه بالسجن 10 اعوام و  1000 جلدة وغرامة 1 مليون ريال سعودي (حوالي 266000 دولار). كما تم منعه من السفر خارج المملكة العربية السعودية لمدة 10 اعوام اخرى ، كما منع من  المشاركة في وسائل الإعلام.

عقب  بدأ عمل موقعه على الانترنت، تم اعتقاله في يوليو 2012 لإنشاء “الشبكة الليبرالية السعودية الحرة” على الانترنت والتي تم  كانت تهدف إلى مناقشة الليبرالية في السعودية و تم اتهامه بالإساءة للإسلام بعد انتقاده لرجال الدين السعوديين وتفسيرهم المتشدد  للإسلام. وفي وقت لاحق تم وقف موقعه من على الانترنت .

المحامي و الناشط في مجال حقوق الإنسان ومدير مرصد حقوق الإنسان في السعودية وليد أبو الخير، ومحامي بدوي، تم سجنه  ايضاً لمدة 15 عاما بعد اتهامه من قبل محكمة مكافحة الارهاب بـ “تقويض النظام والمسؤولين”، و”تحريض الرأي العام “و” إهانة القضاء “وتم منعه من السفر  أيضا لمدة 15 عاما.

حالة رائف  هي جزء من عدد من الأعمال الانتقامية الواسعة ضد النشطاء في المملكة بعد دعوتهم إلى إجراء إصلاحات بالتزامن مع موجة الربيع  الربيع العربي في المنطقة عام 2011.

وحثت وزارة الخارجية الامريكية في بيان لها  يوم الخميس المملكة، لإلغاء تلك  العقوبة وقالت ” نحن قلقون بشكل كبير من التقارير التي تفيد بأن الناشط في مجال حقوق الإنسان رائف بدوي سيواجه عقوبة غير إنسانية من 1000 جلدة بالإضافة إلى عقوبة سجنه لمده 10 اعوام في السجن بسبب ممارسته حقه في حرية التعبير والدين. و تدعو حكومة الولايات المتحدة السلطات السعودية لإلغاء هذه العقوبة الوحشية و لإعادة النظر في قضية بدوي والحكم عليه . وتعارض الولايات المتحدة بشدة القوانين، بما في ذلك قوانين الردة، التي تقيد ممارسة هذه الحريات، وتحث جميع الدول على تطبيق هذه الحقوق في الممارسة العملية “.

هذا الفيديو يظهر الحشد الذي شاهد  جلد رائف ، وأوامر الشرطة بمنع التصوير.

https://www.youtube.com/watch؟v=ER8DGXOoWOo#t=12

Advertisements

Untitled

On Friday, The Saudi authorities flogged  Raif Badawi the liberal blogger , activist , writer , creator of the website Free Saudi Liberals  and brother of the human rights activist Samar Badawi .

his wife  Mrs Ensaf Haidar  who obtained political asylum  with her children in Québec, Canada in 2013 after Raif been arrested ,said  in her husband social media  accounts  that On friday after Friday prayers, he  publicly flogged for the first round of 50 lashs in front of  Al-Jafali  mosque in the city of Jeddah, and that  this will continue every Friday for 20 weeks.

Amnesty international, described what happened and we quote  “According to the witness after the prayers ended Raif Badawi was removed from a bus in shackles and brought to the public square in front of the mosque. Surrounded by a crowd made up of the public and a number of security officers, he received 50 consecutive lashes on his back. The whole ordeal lasted around 15 minutes. Afterwards he was put back in the bus and taken away”.  Said Boumedouha, Amnesty International’s Deputy Director for the Middle East and North Africa  said “The flogging of Raif Badawi is a vicious act of cruelty which is prohibited under international law” .

last year he has been accused of insulting Islam  in his website  “Free Saudi Liberals” and he have been handed a 7 years in prison and 600 lashes in July, but after the appeal  the court in may handed him  10 years in prison , 1,000 lashes and a fine of 1 million Saudi riyals ( almost $266,000). Alongside with the sentence he banned from travelling outside Saudi Arabia for 10 years and  from participating in media .

After he started his website, he have been jailed in july 2012  for creating his online forum which  was used to debate the liberalism in Saudi Arabia and he faced accusations of insulting Islam after he criticized Saudi clerics and their interpretation of Islam.  Later his website has been shut down.

The lawyer,  human rights activist and  the director of the Saudi human rights monitor  Waleed Abu al-Khair, Badawi’s lawyer ,is also been jailed for 15 years after being charged by an anti-terrorism court with “undermining the regime and officials”, “inciting public opinion” and “insulting the judiciary” and band from travelling for 15 years .

Raif case is part of a wider reprisal  against activists in  the kingdom who called for reforms after the region’s 2011 Arab Spring.

The U.S. State Department on Thursday urged the kingdom, to cancel the punishment in a statement by Jen Psaki saying “We are greatly concerned by reports that human rights activist Raif Badawi will start facing the inhumane punishment of a 1,000 lashes, in addition to serving a 10-year sentence in prison for exercising his rights to freedom of expression and religion. The United States Government calls on Saudi authorities to cancel this brutal punishment and to review Badawi’s case and sentence. The United States strongly opposes laws, including apostasy laws, that restrict the exercise of these freedoms, and urges all countries to uphold these rights in practice.”

This video show the crowd who witness raif flogging, and the orders from the police forbidding filming the punishment.

https://www.youtube.com/watch?v=ER8DGXOoWOo#t=12