ytimg

أعلنت المملكة العربية السعودية عن وجود ثمانية شواغر جديده   لشغل  منصب “منفذوا قصاص” . وزارة الخدمة المدنية في المملكة العربية السعودية، قال على موقعها على الانترنت ان الحكومة تطلب 8 سيافيين جدد لتنفيذ العدد متزايد لأحكام الإعدام التي تتم عادة بقطع الرأس علنا.

تفاصيل الشواغر الجديده تنص على أنه  لا توجد مؤهلات خاصة لازمة. و أن الدور الرئيسي هو تنفيذ حكم الإعدام وأن الوظيفة قد تنطوي في بعض الأحيان  بتر اعضاء أداء أولئك المدانين بارتكاب جرائم أقل. تم تصنيف الشواغر على أنها  من  “الوظائف الدينية”، وأنها ستكون في الطرف الأدنى من سلم رواتب الخدمة المدنية.

في المملكة العربية السعودية، جرائم مثل تهريب المخدرات والاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح يعاقب عليها بالإعدام. في حين البتر هو عقاب على جرائم  اقل حده  مثل السرقة.

4513_DP_Stats_Top5_05

الصورة من: منظمة العفو الدولية

وفقا لمنظمة العفو الدولية، المملكة العربية السعودية هي واحدة من أكثر خمس دول في العالم تنفذ أحكام الإعدام. في عام 2014  جائت في المرتبة رقم 3 بعد الصين وإيران، وقبل العراق والولايات المتحدة. وقالت منظمة العفو ان هناك 90 عملية إعدام  تم تنفيذها على الأقل في العام الماضي.

و لكن نفت الحكومة السعودية في وقت لاحق و جود شواغر لـ “منفذو قصاص” لتنفيذ أحكام الإعدام ولبتر الأطراف. وقالت وزارة الخدمة المدنية أن هذا  ” لم يكن سوى معلومات عامة عن تصنيف الوظائف التي  تم نشره في دليل الوزارة.”